عرب وعالم

أول رئيس من دول المقاطعة يزور قطر ‎بعد إنهاء الأزمة الخليجية

قام رئيس جمهورية المالديف، إبراهيم محمد صلح، بزيارة إلى دولة قطر، الاثنين، بعد إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إثر انتهاء مقاطعة الدوحة من طرف جيرانها الخليجيين ومصر.

وأعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أنه “أجرى مباحثات مع الرئيس إبراهيم محمد صلح تناولت سبل تطوير العلاقات بين البلدين”.

وقال: “بحثت مع رئيس جمهورية المالديف إبراهيم محمد صلح سبل تطوير العلاقات بين بلدينا متطلعا إلى أن تسهم زيارته لقطر في دعم التعاون القطري المالديفي استثماريا وسياحيا، كما ناقشنا عددا من المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وبالتزامن مع بدء الأزمة الخليجية، في حزيران 2017، قطعت حكومة الدولة الصغيرة الواقعة في المحيط الهندي، والمكونة من مجموعة جزر، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بعد خطوة مماثلة اتخذتها السعودية ومصر والإمارات والبحرين.

وأعلن وزير الخارجية المالديفي، عبد الله شاهد، في كانون الثاني الماضي، عودة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع دولة قطر إثر اتفاق الرياض والحلفاء العرب على إعادة العلاقات مع الدوحة وإنهاء المقاطعة التي فرضت في منتصف عام 2017.

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى