لبنان

الدعوات المشبوهة لاستبدال حق العودة بالتعويض المالي تستهدف القضية الفلسطينية

أكدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك للقوى الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية في منطقة صيدا في بيان اثر اجتماعها الدوري، في قاعة مسجد “النور”، على “المحافظة والاستمرار في استقرار الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة، لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا والتي تمر بها المنطقة بسبب الاوضاع في لبنان”.
ورأت أن “الدعوات المشبوهة الى إلغاء حق العودة واستبداله بالتعويض المالي، لها بعد سياسي، وتستهدف القضية الفلسطينية”، معلنة أن “كل من يدعو لمثل ذلك هو شخص مشبوه وستتم ملاحقته”.

وذكرت بالمطالب التي رفعت عبر مذكرة سلمت للمفوض العام للاونروا خلال زيارته الأخيرة الى المخيم، وأبرزها: “توزيع سلة غذائية على جميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان دون تمييز، رفع تغطية الاستشفاء للمستشفيات خاصة للعمليات الجراحية المتقدمة والامراض المزمنة والخطيرة، توفير الادوية اللازمة لمرضى كورونا لا سيما ان الكثير منهم يعجزون عن شرائها”. وأكدت “استمرار التحركات للضغط على الاونروا حتى تحقيق هذه المطالب”.
وإذ هنأت بحلول شهر رمضان المبارك، تمنت على “التجار في هذا الشهر الفضيل، اعتماد مبدأ الربح القليل وتيسير أمور العباد والمسامحة معهم، واعتبار ذلك في ميزان حسناتهم”.
lebanon24.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى