اخبار بارزةلبنان

لبنان يتحوّل الى “سوق سوداء” في كلّ شيء!

جاء في جريدة “الانباء” الالكترونيّة:

لا تزال البلاد تعيش إغلاقاً في كامل المنافذ السياسية. الأزمة تستفحل، الحلول بعيدة المنال، الأسواق تتفلت، وكل شيء يتحول إلى السواد. لبنان كله، أصبح سوقاً سوداء، لم يعد الدولار وحده خاضعاً للتعامل في السوق السوداء. الحكومة أصبحت في خبر كان، الأسواق تغلق قسراً بسبب عدم القدرة على التسعير، والقفز المستمر في سعر الدولار أمام الليرة اللبنانية. جلّ الإهتمامات أصبحت تتركز على كيفية حماية ما تبقى من أمن إجتماعي ومناطقي حتّى. المتاريس لا تزال مرفوعة من خلال الشروط المرتفعة بملف تشكيل الحكومة.

الرئيس سعد الحريري ثابت على موقفه، وهو قد أبلغه للجميع، حكومة من 18 وزيرا لا ثلث معطل فيها، معظم القوى تتفق على أن لا يكون هناك ثلثاً معطلاً لأي طرف. سيستمر التنسيق بين الحريري والرئيس نبيه بري في الأيام المقبلة، من خلال زيارة يجريها الرئيس المكلف إلى عين التينة، هذا الجانب كان حاضراً بقوة خلال اللقاء الذي عقد بين الحريري ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في بيت الوسط.

في موسكو كان الموقف واضحاً، ومكرر لضرورة تشكيل سريع للحكومة برئاسة سعد الحريري، وعقد مؤتمر حوار وطني بدون تدخل دولي، وهذا يرسم إطاراً سياسياً جديداً للمرحلة بعد زيارة وفد حزب الله إلى روسيا ولقائه مع المسؤولين هناك، حيث تم البحث في ضرورة الحفاظ على الإستقرار الداخلي والحدودي، بالإضافة إلى البحث في الملف السوري، وقد طرح المسؤولون الروس على حزب الله ضرورة إجراء إعادة تموضع عسكري في سوريا تماشياً مع مقتضيات المرحلة.

لا أحد يمتلك حلاً سحرياً، كل المبادرات التي جرى التقدم بها سابقاً فشلت، لا يبدو هناك أي وجود لإهتمام دولي بمعالجة الأزمة جذرياً، ستكون المرحلة المقبلة بالغة الدقة والخطورة.

الانباء الالكترونية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى