فن

“لم أشعر أنني بخير بعد 30 دقيقة”… أوبرا وينفري تروي تجربتها مع لقاح كورونا

روت الإعلامية الأميركية، أوبرا وينفري، تجربتها الخاصة بعد تلقيها اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” المستجد، والتي أكدت أنه منحها “إحساسا غامرا بالراحة”.

وأشارت أوبرا (67 عاما) في مدونتها إلى أنه بعد حصولها على اللقاح، والذي لم تحدد اسمه، لكنه كان من جرعتين، شعرت بـ”كافة الأعراض التقليدية” التي تحدث بعد تعاطي الجرعة الثانية.
وفي البداية كتبت لقرائها: “أردت البكاء بعد الجرعة الأولى لكنني لم أفعل فقط من الشعور الغامر بالراحة، لقد أصبت بالتهاب رئوي في العام السابق، وكانت رئتاي لا تزالا حساستين، كنت خائفة جدا من الخسائر التي قد يلحقها فيروس (كوفيد-19) بي، ولهذا السبب كنت صارمة للغاية بشأن الحصول على التطعيم”.
بعد ذلك كشفت أوبرا وينفري عن تعرضها لـ3 أعراض جانبية بعد تليقها الجرعة الثانية، وهي الحمى، وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الحمى هي “علامة طبيعية على أن الجسم يبني الحماية”.
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى