أمن

تفاصيل جديدة عن جريمة المجيدل المروعة.. عسكري أطلق النار والأسباب شخصية!

استفاقت بلدة المجيدل في قضاء جزين صباح اليوم الأربعاء على جريمة قتل مروعة أدت إلى مقتل شخصين تبين أنهما تعرضا لإطلاق نار عند مدخل البلدة التي تقع على طريق عام صيدا – جباع.

وبحسب مصادر امنية فإن القتيلين وهما محمد ع. وابراهيم ع. كانا يهمان بمغادرة ملهى ليلي يقع عند مدخل البلدة مستقلين سيارة من نوع “بي ام دبليو” عندما اقدم احد الأشخاص على اطلاق النار عليهما من بندقية صيد من نوع بومب اكشن.

وافيد أن المشتبه به بإطلاق النار عسكري ويدعى “خ. خ.” وانه قام بتسليم نفسه إلى الجيش.

وحضرت الى المكان عناصر من مخابرات الجيش وفرع المعلومات والادلة الجنائية وباشرت تحقيقاتها بالحادثة، والكشف على السيارة التي بدا زجاجها الامامي مهشما فيما بقع الدماء على الأرض، وتم نقل جثتي القتيلين الى مستشفى صيدا الحكومي.

وتردد ان أسباب إطلاق النار هي شخصية.

تحقيقات أولية

ولاحقا اظهرت التحقيقات الأولية في الجريمة ان تلاسناً وقع بين عدد الأشخاص كانوا بحالة سكر شديد لحظة خروجهم من ملهى ليلي في البلدة وتطور الى اشكال بينهم ، ومن ثم الى اطلاق نار من قبل العسكري خ. خ. باتجاه م. ع وا. ع ما ادى الى مقتلهما قبل ان يسلم نفسه للجيش.

وعلم في السياق نفسه ان 3 آخرين كانوا برفقة مطلق النار بينهم فتاة وان احدهم وهو من آل “الكبش” وسلم نفسه الى القوى الأمنية .

المصدر: لبنان 24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى