علوم وتكنولوجيا

لماذا التطبيقات التي نستخدمها على هواتفنا مجانية؟

كتب شادي عواد في “الجمهورية”: كشف خبراء أمنيون إلكترونيون أنّ تطبيقات الهواتف تنقل حجماً كبيراً من البيانات الشخصية للمستخدمين إلى أطراف ثالثة لاستخدامها في أغراض مختلفة.

إذا كنتم تسألون لماذا التطبيقات التي تستخدمونها على هواتفكم من دون أي مقابل مادي، فالجواب عن هذا السؤال أتى من مجموعة من الخبراء الأمنيين الإلكترونيين، الذين توصّلوا إلى استنتاج مفاده أنّ التطبيقات المجانية تقوم بجمع المعلومات حول مستخدميها لأسباب مختلفة، من بينها محاولة تصحيح الأخطاء وتحسين العمل. لكن إضافة إلى ذلك تستخدم هذه المعلومات لأغراض أخرى مثل الإعلانات، وذلك عن طريق نقل وبيع أو مقايضة هذه المعلومات مع أطراف ثالثة.

نتائج البحث

أظهرت نتائج البحث التي قام بها الخبراء أنّ ثلثي التطبيقات تقوم حالياً بنقل هذه المعلومات لأطراف ثالثة، ومن الممكن أن تكون هذه الأطراف مرتبطة بالشركة التي أصدرت هذا التطبيق، أو انها تدفع نقوداً مقابل حق الحصول على هذه المعلومات. ومن المهم أنّ هذه التطبيقات تقوم، ليس بجمع المعلومات الشخصية فحسب، بل وبتاريخ البحث على الإنترنت أيضاً. وأوضح الخبراء أن التطبيقات تحتاج أحياناً الى نقل معلومات معينة لأطراف ثالثة من أجل مساعدتها في تقديم خدماتها، وأشاروا الى أن عدداً من البرامج والتطبيقات تعمل ذلك لمصالحها الخاصة، لا لصالح المستخدمين.

تصنيف التطبيقات

كذلك توصل الخبراء إلى استنتاج أن تطبيق إنستغرام ينقل 79% من المعلومات عن مستخدميه، بما فيها تاريخ البحث والمعلومات الشخصية ومعلومات الشراء، وأن هذا التطبيق يعدّ الأشهر بنقل بيانات مستخدميه من دون علمهم، الذين يبلغ عددهم مليار شخص شهرياً، وهذا ما يثير قلقا كبيرا. ويحتلّ تطبيق فيسبوك المرتبة الثانية في قائمة التطبيقات التي تنقل معلومات مستخدميها لأطراف ثالثة بحيث تنقل 57% من المعلومات. أما تطبيق يوتيوب الذي حل ثالثاً فينقل 42% من المعلومات عن مستخدميه. وحول هذه النتائج، قال الخبراء انه من الواضح سعي التطبيقات الكبيرة والشهيرة لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول مستخدميها، بدلاً من الإهتمام بحماية أمن هذه المعلومات. وأكد الخبراء أن نحو 80% من التطبيقات تستخدم معلومات مستخدميها لتحريك منتجاتها داخل وخارج التطبيق على حد سواء. وكشف الخبراء أسماء التطبيقات التي تقوم بجمع أقل حجم من المعلومات، أو لا تقوم بذلك بشكل تام، وبينها ««سكايب» وميكروسوفت تيمس» و»كلوب هاوس» و »»نيتفليكس» و»سيغنال».

لبنان24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى