لبنان

الكنائس والقطاع التجاري في صيدا التزما قرار الاقفال

إلتزم المواطنون في صيدا قرار حظر التجوال والاقفال الذي بدأ سريانه فجر اليوم خلال عطلة عيد الفصح للحد من انتشار فيروس كورونا، وبدت صباحا الطرق خالية تخرقها بين الحين والاخر مرور عدد من السيارات لاولئك الذين استحصلوا على إذن مسبق من المنصة للتنقل، فيما أقفلت المحال في سوق صيدا التجاري أبوابها، وكذلك توقف أصحاب المصالح والعمال عن العمل في المدينة الصناعية الاولى والثانية التزاما بالقرار، في وقت التزمت القطاعات المستثناة من قرار الاقفال ولا سيما المصارف والسوبرماركت والصيدليات ومحطات الوقود إجراءات الوقاية من إرتداء كمامة وغيرها.

وأقيمت الصلوات والقداديس في كنائس المدينة ضمن قدرة استيعابية لا تتعدى الثلاثين في المئة، على أن يلتزم المؤمنون الذين يحضرون بإذن مسبق من المنصة بإجراءات التباعد والتعقيم وارتداء الكمامة.

هذا وسيرت عناصر من القوى الامنية دوريات وأقامت حواجز متنقلة لها لضبط المخالفات.
.lebanon24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى